تغطية | مظاهرات في عدد من دول العالم نصرةً لغزة ووقف العدوان – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

تغطية | مظاهرات في عدد من دول العالم نصرةً لغزة ووقف العدوان

410596
محمد عساف

مع استمرار العدوان الوحشي على قطاع غزة، لا تزال التظاهرات والتحركات في مختلف دول العالم لا تتوقف للتنديد بالمجازر التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني وللضغط على المجتمع الدولي لإجبار الكيان على وقف إطلاق النار. 

لندن

ففي شوارع العاصمة البريطانية  لندن انطلقت تظاهرة حاشدة  باتجاه السفارة الأمريكية، وذلك للمطالبة بوقف العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

ووصفت وسائل إعلام بريطانية المظاهرة بأنها واحدة من أكبر الفعاليات في تاريخ لندن والاكبر منذ المظاهرات المناهضة للحرب على العراق عام 2003، حيث قدّرت وسائل الإعلام أعداد المشاركين بأكثر من 300 ألف متظاهر، فيما قال المنظّمون أن العدد وصل إلى مليون متظاهر امتدوا على مسافة زادت عن 5 كم.

وطالب المتظاهرون بالإضافة إلى وقف العدوان على غزة، برفع الحصار عن القطاع والسماح بإدخال المساعدات دون قيد أو شرط.

ونظم التظاهرة “ائتلاف أوقفوا الحرب” تحت شعار “المسيرة الوطنية من أجل فلسطين”

وقال المشاركون إن حكومة بلادهم بقيادة رئيس الوزراء ريشي سوناك تعتبر متواطئة في هذا العدوان، سيّما في ظلّ عدم مطالبتها بوقف إطلاق النار.

وقام منظمو التظاهرة بتغيير مسارها من هايد بارك إلى السفارة الأميركية بجنوب لندن، حرصا على عدم مرورها أمام نصب تذكارية.

ونُصبت حواجز معدنية في محيط المناطق التي تتضمن النصب الأكثر أهمية، وحُددت منطقة حظر فيما مُنحت الشرطة صلاحيات لاعتقال أي متظاهر يحاول التجمع هناك.

بلجيكا

وفي بلجيكا تظاهر أكثر من 20 ألف شخص في بروكسل لإظهار الدعم للفلسطينيين والمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة التي تتعرض لعدوان صهيوني عنيف، مدعوم من الولايات المتحدة والدول الغربية.

وهتف العديد من المتظاهرين “فلسطين حرة” و”أوقفوا الإبادة الجماعية” خلال مشاركتهم في التظاهرة السلمية التي خرجت في “يوم الهدنة” الذي تحتفل فيه بلجيكا ودول أخرى بانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وهتف البعض “عار عليك أيها الاتحاد الأوروبي” لانحيازه الواضح إلى الكيان الإسرائيلي على حساب حياة الفلسطينيين وحقوقهم.

وقامت شرطة بروكسل التي قدرت عدد المشاركين ب21 ألف شخص بمرافقة التظاهرة وأغلقت حركة المرور على طرق عدة خلال مرورها.

وخرجت تظاهرات عدة مؤيدة للفلسطينيين في بروكسل هذا الشهر منذ أن شنت الحكومة الإسرائيلية عدوانها على عزة.

فرنسا

وفي فرنسا تظاهر الآلاف في باريس  تحت شعار “أوقفوا المجزرة في غزة”، مع دخول العدوان الصهيوني على غزة والمدعوم من امريكا والدول الغربية يومه السادس والثلاثين.

وطالب منظمو التظاهرة الذين ينتمون إلى الجناح اليساري فرنسا بأن تطلب وقفا فوريا للعدوان على غزة.

وسجلت تظاهرات في مدن فرنسية اخرى طالبت بوقف النار في غزة، وخصوصا مرسيليا وتولوز ورين وبوردو.

وقال مانويل بومبار، منسق التظاهرة التي ضمت نحو 1300 شخص في مرسيليا، “هذه التعبئة اساسية في مواجهة المجازر”.

جنوب افريقيا

وشهدت مدينة “كيب تاون”، في جنوب افريقيا ، تظاهرة ضخمة، طالبت بقطع العلاقات نهائياً مع الكيان الاسرائيلي، التي يصفونها بـ”نظام الفصل العنصري”، التي تمارس جرائم ابادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزّة.

آلاف المواطنين، ساروا في شوارع “كيب تاون”، في مسيرة داعمة للشعب الفلسطيني، قادها رجال دين من مختلف الأديان، بمشاركة أعضاء من الحزب الحاكم، وناشطين معادين لنظام الفصل العنصري، الذي عانته البلاد، قبل نيلها استقلالها، بعد نضال طويل قاده الراحل نيلسون مانديلا.

المشاركون في التظاهرة رفعوا اللافتات المطالبة بوقف العدوان وجرائم الابادة الجماعية التي يمارسها كيان الفصل العنصري ضدّ أهالي قطاع غزة، وتحقيق حرية الشعب الفلسطيني، وحقه باقامة دولته على أراضيه المحتلة، منذ خمسة وسبعين عاماً.

الكلمات التي القيت في التظاهرة، دعت الى قطع العلاقات بشكل دائم كيان الفصل العنصري المحتل لأرض فلسطين، واغلاق السفارة وطرد السفير الاسرائيلي، دعما لقضية الشعب الفلسطيني العادلة، وحقه بتقرير المصير.

ورفض المشاركون الاكتفاء بقرار حكومة جنوب أفريقيا،يوم الاثنين الماضي، باستدعاء جميع دبلوماسييها من كيان الحتلال الاسرائيلي،  للتعبير عن قلقها بشأن الوضع في غزة، وتعبيرها عن الاستياء من مواقف الاحتلال في البلاد، والذي اتهمته الخارجية بالإدلاء “بتصريحات مهينة بشأن مواطنيها المؤيدن للقضية الفلسطينية، مطالبين باتخاذ مواقف عملية، عبر وقف العلاقات مع هذا الكيان العنصري.

وقالت وزيرة الخارجية ناليدي باندور، إن استدعاء الدبلوماسيين هو “ممارسة عادية”، مضيفة أن المبعوثين سيقدمون “إحاطة كاملة” للحكومة، التي ستقرر، على اثرها اتخاذ القرار بشأن العلاقة مع الكيان الاسرائيلي.

المصدر: وكالات

البث المباشر