غزة | المفاوضات تستأنف في القاهرة… مع مواصلة العدو ارتكاب المجازر بحق المدنيين – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

غزة | المفاوضات تستأنف في القاهرة… مع مواصلة العدو ارتكاب المجازر بحق المدنيين

غزة

دخل العدوان على قطاع غزة يومه الـ 177. في الميدان، تواصل المقاومة استهداف العدو وتكبيده المزيد من الخسائر، أما الأخير فيواصل تسليط آلته العسكرية على المدنيين العزّل وارتكاب المزيد من المجازر، خصوصاً اولئك الذين ينتظرون المساعدات عند دوار الكويت.

أمّا على صعيد التطورات المتعلقة بالمفاوضات غير المباشرة بين العدو الاسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية، فقد أعلنت الأخيرة رفضها التام لمقترح العدو إرسال قوات عربية لإدارة قطاع غزة، محذرة من نتائجه وتداعياته. بالمقابل، ذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية أن وفداً يضم ممثلين عن الموساد والاستخبارات والشاباك سيغادر للقاهرة اليوم الأحد لبحث صفقة التبادل مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

يأتي ذلك في وقت تحدث فيه موقع والا العبري عن “تظاهر عشرات الآلاف من الإسرائيليين في تل أبيب الليلة”، مطالبين نتنياهو “ببذل المزيد من الجهود لإطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين من غزة”، ولفت الموقع إلى أن هذه “أكبر مظاهرة منذ 7 أكتوبر”. كما ذكرت وسائل إعلام العدو أن أكثر من 200 شركة أبلغت موظفيها السماح بالتغيب للمشاركة في مظاهرات أمام الكنيست. وفي السياق نفسه، قالت القناة 12 الإسرائيلية إن الشرطة رفعت حالة التأهب استعداداً لمظاهرات عائلات الأسرى الإسرائيليين في غزة أمام الكنيست (البرلمان) في القدس المحتلة الليلة. كما ذكرت القناة 12 أن “هناك توقعات بأسبوع عاصف من الاحتجاجات ضد الحكومة يمكن أن تصل إلى مطار بن غوريون”.

كما نقلت القناة ذاتها عن من يُسمى وزير الشتات عميحاي شيكلي تأكيده أن “الاحتجاجات في تل أبيب تعتبر هدية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتضعف الجنود على الجبهة”.

من جهته، زعيم ما يُسمى المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد أعلن أن “الحكومة فشلت في إعادة المختطفين، ويجب أن ترحل ويجب إجراء انتخابات الآن”، مضيفاً أن “وزراء الحكومة يتناوبون على الهواء لمهاجمة عائلات المختطفين”،مشيراً إلى أنهم “فقدوا عقولهم”.

الإبادة مستمرة

ارتفع عدد شهداء الغارات الصهيونية على مناطق متفرقة في خان يونس منذ صباح اليوم إلى 16.

وسقط شهيدان ونحو 10 جرحى في قصف صهيوني على مواطنين في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وأفاد الإعلام الحكومي بغزة أن الاحتلال ارتكب مجزرة داخل أسوار “شهداء الأقصى”، معرباً عن إدانته بأشد العبارات المجزرة التي يرتكبها الاحتلال داخل أسوار المستشفى.

وأفادت مصادر إعلامية باستشهاد فلسطينيين على الأقل إثر قصف إسرائيلي لمحيط مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط القطاع. وقال ناشطون إن القصف استهدف خيمة داخل المستشفى، وأظهر مقطع مصور بقايا الخيمة المحترقة.

واستشهد 11 شخصاً في قصف إسرائيلي استهدف مواطنين في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس جنوبي القطاع، كما استشهدت امرأة وطفلتها في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف منزلا غرب خان يونس. يأتي ذلك في وقت استهدف فيه قصف إسرائيلي ظهر اليوم بلدة عبسان الكبيرة شرق خان يونس.

وشنت طائرات الاحتلال غارة على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، إضافة إلى غارة استهدفت محيط مصنع شومر في مخيم المغازي وسط القطاع.

وفي السياق، أفادت مصادر إعلامية بوقوع شهداء وإصابات جراء قصف الاحتلال قرب منطقة ميناء خانيونس بالتزامن مع تقدم لآليات الاحتلال تجاه مواصي القرارة من شارع المطاحن. وقصفت مدفعية الاحتلال وزوارقه الحربية خيام النازحين ومنطقة الشاليهات مقابل ميناء خانيونس.

كما توغلت قوات الاحتلال في منطقة البركة جنوب غرب دير البلح وسط قطاع غزة، وقصفت منزلاً لعائلة العصار في المنطقة.

وارتقى 3 شهداء وأصيب وفقد آخرون جراء استهداف الاحتلال منزلا لعائلة أبو عون في مخيم المغازي وسط القطاع. كما استشهدت المواطنة هديل عادل ديب الغنام (26 عاماً) من سكان حي الجنينة في مدينة رفح متأثرة بإصابة سابقة جراء قصف منزل عائلة الكردي، ليرتفع عدد الشهداء في ذلك القصف إلى 11.

وتواصل قوات الاحتلال الصهيوني عدوانها في مجمع الشفاء الطبي ومحيطه غرب غزة لليوم الرابع عشر تواليا، وتنفذ عمليات إعدام واعتقال وتنكيل وتهجير قسري للسكان.

كما تواصل قوات الاحتلال عدوانها الجديد على مستشفيي الأمل وناصر ومحيطهما في خانيونس لليوم الثامن تواليًا.

مدير مستشفى كمال عدوان: نحن المستشفى الوحيد المتاح للحالات الحرجة

قال مدير مستشفى كمال عدوان للجزيرة إن هذا المستشفى هو الوحيد المتاح للحالات الحرجة. وأضاف أن طواقم المستشفى تعمل تحت ظروف قاسية للغاية. ووجه نداءا عاجلا إلى كل من هو قادر على التبرع بالدم بالتوجه للمستشفى.

المكتب الإعلامي الحكومي بغزة: الاحتلال قتل أكثر من 400 بمحيط مجمع الشفاء

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بغزة أن “الاحتلال قتل أكثر من 400 بمحيط مجمع الشفاء”، معرباً عن إدانته الصمت الدولي تجاه هذه الجريمة. وأشارالمكتب الإعلامي إلى أن “جيش الاحتلال ما زال يحتجز 107 مرضى داخل مجمع الشفاء في ظروف غير إنسانية”، محملاً  الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي المسؤولية نتيجة الانخراط بجريمة الإبادة.

شفاء

المصدر: المنار + مواقع

رأيكم يهمنا

شاركوا معنا في إستبيان دورة برامج شهر رمضان المبارك