بالفيديو | الوزير حمية: على تلغراف مراجعة المصادر البريطانية الرسمية وأدعو السفراء إلى زيارة مطار بيروت – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

بالفيديو | الوزير حمية: على تلغراف مراجعة المصادر البريطانية الرسمية وأدعو السفراء إلى زيارة مطار بيروت

الوزير علي حمية

رد وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال الدكتور علي حميه، على “الافتراءات التي أوردتها صحيفة “التلغراف”، في ما خص مطار رفيق الحريري الدولي بيروت، وفند مختلف الأكاذيب التي اوردتها تلك الصحيفة.

واكد الوزير حمية أن هناك مقالات اعلامية سخيفة، تتناول مطار رفيق الحريري في بيروت ومن ضمنها صحيفة تلغراف البريطانية، وتمنى الوزير حمية على الصحيفة أن تراجع وزارة النقل البريطانية التي زارت مطار رفيق الحريري الدولي في 22 كانون الثاني 2024 وجالت في كافة مرافق المطار.

وأشار الوزير حمية إلى أن “تلغراف” استندت إلى اتحاد النقل الجوي، مؤكداً أنه اتصل بنائب رئيس الاتحاد في الشرق الأوسط وافريقيا، وقال له إن هذا الخبر عار عن الصحة ولم يتحدث إلى “تلغراف” نافياً ما ورد في المقال.

ودعا الوزير حمية السفراء المعتمدين في لبنان إلى زيارة المطار غداً عند الساعة 10:30 صباحاً، وأعلن ان الحكومة اللبنانية في طور اعداد دعوى قضائية ضد صحيفة تلغراف البريطانية.

ولفت الوزير حمية إلى أن المطار يتعرض إلى خروقات، من ضمنها وجود تشويش، و”انتقلنا اليوم لتقارير إعلامية سخيفة تتناول المطار بناء على مصادر”. وأكد الوزير حمية أن “‏المعني الاول بفتح الصناديق كافة في المطار هو جهاز الجمارك وامن المطار”.

المكاري: لفضح أهداف “التلغراف” غير البريئة من نشر المقال ونشجع وسائل الإعلام على تلبية دعوة الوزير حميه الى المطار غدا للتحقق

أصدر وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال المهندس زياد المكاري البيان الآتي:

“مجددا، نجد أنفسنا أمام أخبار لا تمتّ إلى الصدقية بصلة، غايتها توتير الأجواء. واليوم طالعتنا صحيفة التلغراف البريطانية بنموذج منها في مقال تحت عنوان: “حزب الله يخزن صواريخ ومتفجرات في مطار لبنان الرئيسي، وفقاً لمبلغين”.

من باب الحرص على أمن البلد وعلى سلامة المواطنين اللبنانيين والقاطنين فيه والوافدين اليه من عرب وأجانب، وانطلاقاً من أن المقال ينافي مبادئ الصحافة وأخلاقياتها، ولأن أهدافه غير بريئة، نتوجه الى الوسائل الإعلامية كافة ونتمنى عليها عدم الاكتفاء بالتنديد بالمقال، بل فضح الأهداف من وراء نشره في هذا الظرف تحديداً.

ونشجّع وسائل الإعلام كافة على تلبية دعوة وزير الأشغال العامة والنقل علي حميه للحضور إلى مطار بيروت في العاشرة والنصف قبل ظهر غد، والتحقّق بأمّ العين من زيف المزاعم الواردة في جريدة التلغراف التي نربأ بها الانزلاق إلى هذه السقطة المهنية التي نرى فيها استثمارا غير مقبول في الوضع المأزوم”.

اتحاد النقل الجوي: مجرد أضاليل وندعو وسائل الاعلام للحضور والتأكد

نفى اتحاد النقل الجوي في لبنان UTA، في بيان، ما زعمته صحيفة “التلغراف” بشأن وجود أسلحة وصواريخ يخزنها حزب الله في مطار بيروت الدولي.

وقال: “طالعتنا صحيفة التلغراف بخبر جود اسلحة وصواريخ في مطار بيروت من دون تقديم أي دليل أو برهان، بل مجرد أضاليل وأكاذيب هدفها تعريض مطار بيروت والعاملين فيه، الذين كلهم مدنيون، والعابرين منه واليه وكلهم مدنيون، للخطر”.

وأضاف “نحمل هذه الوسيلة الاعلامية ومن ينقل عنها ويروج أضاليلها كامل المسؤولية عن سلامتنا، نحن العاملين بمطار بيروت بكامل منشآته، بمحطة الركاب مغادرة ووصولا وساحة الطائرات والصيانة والشحن الجوي المدني. وندعو وسائل الاعلام كافة لبنانية وعربية واجنبية الى الحضور الى مطار بيروت مع طواقم التصوير والتأكد بأنفسهم، وغير ذلك نعتبر ان ما تروج له وسائل اعلام مشبوهة تحريض على قتلنا”.

وادعت صحيفة “تلغراف” البريطانية أن حزب الله يقوم بتخزين كمية ضخمة من الأسلحة والصواريخ والمواد المتفجرة الإيرانية في مطار بيروت (مطار رفيق الحريري)، جاء ذلك وفقا لشهادات عاملين في المطار.

وقالت الصحيفة ان هذا الاكتشاف يزيد من المخاوف بأن يتحول مطار رفيق الحريري والذي يبعد أربعة كيلومترات فقط من مركز المدينة، أن يتحول الى هدف عسكري مركزي.

المصدر: المنار

إستبيان

متابعي قناة المنار شاركونا في استبيان حول برامج عاشوراء ٢٠٢٤