اقتصاد | ارتفاع الطلب على الذهب في لبنان – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

اقتصاد | ارتفاع الطلب على الذهب في لبنان

1076150837_0 160 3072 1888_1920x0_80_0_0_cf6c8155f1819dd577e3a7a71af108b6

زينب حمود – غرافيك: علي كجك

عبر التاريخ تزامنت فترات الارتفاع والانخفاض لأونصة الذهب مع التطورات السياسية والاقتصادية الصعبة، حيث يرتفع طلب المستثمرين على الذهب كملاذ آمن عند وجود أخطار اقتصادية، ويضعف الطلب بحالة الهدوء.

استمر ارتفاع سعر الذهب على مدى العقود الخمسة الماضية، من متوسط قدره 36 دولاراً في عام 1970 إلى 1250 دولاراً في عام 2017, لتتجاوز اليوم مستوى 1900 دولار، وهو الاعلى منذ 11 عاماً نتيجة إرتفاع الطلب عليه.

اليوم، سبب المسار التصاعدي للذهب يعود الى الضعف العام في الدولار الأميركي، وأزمة قطاع المصارف العالمية   والمخاوف من حصول ركود عالمي.

في لبنان، يرتفع الطلب على الذهب بشكل كبير لاسيما على الأونصات والليرات، بالرغم من الازمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد منذ العام 2019، واللافت أن ما تم بيعه في لبنان خلال العاميين الماضيين يعادل ما تم بيعه خلال عشر سنوات ما قبل الازمة.

لماذا يرتفع الطلب على الذهب في لبنان؟ ومن هم الذين يشترون هذه الكميات الكبيرة؟
يقول نقيب تجار الذهب في لبنان لنشرة حديث الاسواق ضمن نهار جديد على قناة المنار نعيم رزق, إنه في العام 2022 فقط، اشترت المصارف المركزية العالمية 1136 طن من الذهب الأصفر، أي ما يعادل 60 في المئة من قيمة مصارفها هرباً من ضعف الثقة بالدولار الامريكي.

أما محلياً فكل مواطن كان يحمل عملة ورقية بالعملة الاجنبية أو المحلية إتجه نحو الملاذ الآمن, أي الذهب. الطلب كان على الاونصات والليرات بشكل كبير, بسبب العمولة المنخفضة، فالأونصة التي تعادل 31.10 غرامات عمولتها ما بين 10 إلى 15 دولار أي نصف دولار على الغرام الواحد.

وفي حال أقدم المواطن على بيعها فيما بعد فهو سيحافظ على قيمتها وقد يحقق أرباحاً ولو بسيطة بحال كان الذهب في مسار تصاعدي. فكان التركيز من قبل الزبون على الاونصات والليرات والسبائك أما الطلب على المشغول كما يُقال فلم تتعد النسبة العشرين في المئة. واللافت أن الطلب كان من قبل المغترب اللبناني أو حاملي الجنسيات العربية الاخرى.

هل سعر الذهب في لبنان أغلى من السعر العالمي بـ100 دولار!؟
ينفي النقيب رزق أن يكون هناك تخطٍ لأسعار الذهب في لبنان المستوى العالمي الُمحدد، وأن الذي حصل في الفترة الاخيرة هو شُح في تواجد الكميات نتيجة ارتفاع الطلب المحلي.

في تركيا حصل هذا التخطي بالأسعار بعد الزلزال الاخير الذي أدى الى دمار وإقفال العديد من معامل تصنيع الذهب، فتراجعت نسبة توريده الى لبنان، فانعكس هذا الأمر على قيمة عمولة التصنيع من 4 دولارات الى ما يفوق 6 دولارات على الغرام الواحد.

سعر الذهب في المرحلة المقبلة!
تتعلق أسعار الذهب بمسار أسعار الفائدة التي يحددها المركزي الفدرالي، فهناك تقارير تشير الى ان الفصل الرابع من العام 2023 من الممكن أن يلجأ المركزي الامريكي الى تخفيض أسعار الفائدة الامر الذي سيكون لصالح الذهب وبحال كان العكس سيشهد الذهب أرقام جديدة.

المصدر: موقع المنار

البث المباشر