تعمق الأزمة بين نتنياهو وبايدن: أعضاء كونغرس ديمقراطيون سيقاطعون خطابه – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

تعمق الأزمة بين نتنياهو وبايدن: أعضاء كونغرس ديمقراطيون سيقاطعون خطابه

نتنياهو

تسبب مقطع الفيديو الذي نشره رئيس حكومة العدو الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أول من أمس، وقال فيه إن إدارة بايدن تحجب أسلحة وذخيرة عن “إسرائيل” أثناء حربها على غزة، بتعميق الأزمة بين الجانبين، وترددت تقديرات تفيد بأنه قد يتم إلغاء خطاب نتنياهو في الكونغرس، الشهر المقبل، أو أن يقاطع المشرعون الديمقراطي الخطاب.

وقال الدبلوماسي الإسرائيلي، ييكي ديّان، لإذاعة 103fm اليوم الخميس، إن “مقطع الفيديو الذي يقول فيه نتنياهو إن الولايات المتحدة تؤخر إرسال شحنات أسلحة هو فتح جبهة لا ضرورة لها بكل تأكيد. وينبغي أن ندرك أنه بدون المظلة الدبلوماسية وشحنات الذخيرة لكان وضع “إسرائيل” أسوأ بكثير. ول جدوى من إخراج هذه المواجهة إلى العلن”.

وأضاف ديان، الذي أشغل في السابق منصب القنصل الإسرائيلي في لوس أنجلس، أنه “يوجد عدم ثقة مطلق بين الإدارة الأميركية ونتنياهو. والأشخاص (الأميركيون) الذين أتحدث معهم يعتقدون أن نتنياهو يفضل أن يفوز ترامب في الانتخابات. وهكذا هم يحللون جزءا من مقطع الفيديو هذا. وهذه خسارة، لأن الأمر الأساسي في الدعم لـ”إسرائيل” هو دعم الحزبين لها”.

وتابع ديان “أننا بحاجة إلى الأميركيين في أي موضوع يهمهم”، معتبراً أن “قرار البيت الأبيض إلغاء لقاء لجنة العمل الإستراتيجي الأميركية – الإسرائيلية، الذي كان من المقرر عقده اليوم، هو مشكلة، وعندما يلغيه الأميركيون قبل يوم واحد من انعقاده فهذه مشكلة كبيرة”.

وأشار ديان إلى أنه “بالنسبة للأميركيين، الأشخاص المركزيين في هذه الحكومة هما بن غفير وسموتريتش، وينبغي التعامل مع الأميركيين بحساسية أكبر”.

ونقلت هيئة البث العامة الإسرائيلية “كان 11” عن مسؤولَين في الحزب الديمقراطي قولهما إن مقطع الفيديو الذي نشره نتنياهو “سيتسبب بعدم حضور أعضاء كونغرس ومجلس الشيوخ خطاب نتنياهو في الكونغرس الشهر المقبل”، وأن “من تردد حتى الآن حيال حضور الخطاب أم لا، فإن مقطع الفيديو وتصريحات نتنياهو ستجعلهم يمتنعون عن الحضور”.

وقال مسؤولون أميركيون، وفقا لـ”كان 11″، إنه “واضح لنا أن نتنياهو نشر مقطع الفيديو هذا من أجل صرف الأنظار عن مشاكله السياسية الداخلية. وقد ألغينا اجتماع لجنة العمل الإستراتيجي كي لا نخصص وقتا لأشخاص يتعاملون معنا بهذا الشكل”.

ووفقا للقناة 12، فإن نتنياهو ووزير الشؤون الإستراتيجية رون ديرمر، طرحا فكرة خلال مداولات عُقدت مؤخراً، بأن الطريقة الأفضل التي ستجعل إدارة بايدن تزود “إسرائيل” بالذخيرة هي التوجه إلى “صدام علني”.

وعقب وزير الأمن، يوآف غالانت، ورئيس أركان جيش العدو، هيرتسي هليفي، على ذلك بأن “”إسرائيل” لا يمكنها السماح لنفسها بصدام كهذا مع الولايات المتحدة، الذي سيستفيد منه السنوار ونصر الله، وسيكون هذا بمثابة عبثٍ بالأمن القومي الإسرائيلي”، حسب زعمه.

المصدر: عرب 48

إستبيان

متابعي قناة المنار شاركونا في استبيان حول برامج عاشوراء ٢٠٢٤