لليوم لـ66 | المقاومة الفلسطينية تواصل التصدي للقوات الصهيونية المتوغلة في غزة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

لليوم لـ66 | المقاومة الفلسطينية تواصل التصدي للقوات الصهيونية المتوغلة في غزة

كتائب القسام
كتائب القسام

لليوم الـ66، تواصل المقاومة الفلسطينية تسطير الملاحم البطولية في تصديها لقوات الاحتلال الصهيونية المتوغلة في قطاع غزة، موقعة في صفوفهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. واعترفَ جيشُ الاحتلالِ بمصرعِ سبعةٍ من ضباطِه وجنودِه منذُ صباحِ اليوم .

ووقعت اشتباكات بين فصائل المقاومة وقوات الاحتلال في منطقة الكتيبة بخانيونس جنوبي قطاع غزة واشتباكات ضارية قرب مدرسة تونس شرق حي الزيتون بمدينة غزة. واشتبكت المقاومة الفلسطينية مع قوة صهيونية حاولت تنفيذ عملية ابرار بحري قرب بحر المحافظة الوسطى وسط تحليق للطيران

كما واصلت المقاومة دكَ المستعمراتِ الصهيونيةِ بالصواريخِ واعلنت كتائبُ القسام استهدافَ عاصمةِ الكيانِ الصهيوني تل ابيب برشقات صاروخية فيما افاد اعلامُ العدوِ عن تسجيلِ إصاباتٍ جراءَ سقوطِ صاروخٍ في منطقةِ حولون الواقعةِ جنوبَ تل أبيب.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها يخوضون اشتباكات عنيفة من نقطة صفر مع قوات خاصة وقوة مدرعة غرب مخيم جباليا.

واستهدفت كتائب القسام دبابتي ميركافا صهيونيتين بقذائف “الياسين 105” في محور شمال مدينة خانيونس، وتمكن مجاهدوها من استهداف قوة صهيونية خاصة تحصنت في عمارة سكنية في مشروع بيت لاهيا بقذائف “TBG”، مؤكدين وقوع أفراد القوة ما بين قتيل وجريح. ودكت كتائب القسام العدو المتوغلة في منطقة المحطّة بمدينة خانيونس بقذائف الهاون.

وقصفت كتائب القسام “تل أبيب” برشقة صاروخية رداً على المجازر الصهيونية بحق المدنيين، وتحدثت وسائل إعلام العدو إصابة “إسرائيلي” جراء سقوط صاروخ على حولون بضواحي تل ابيب.

سرايا القدس اعلنت انه في عملية مشتركة تمكن مجاهدو سرايا القدس وكتائب القسام من إيقاع عدد من جنود العدو بين قتيل وجريح بعد الاشتباك مع قوة صهيونية متحصنة داخل منزل في منطقة الفالوجا. واعلنت قصف تحشدات وآليات العدو الصهيوني في محور التقدم شرق مدينة خانيونس بقذائف الهاون. واعلنت تفجير منزل تحصنت فيه قوة من الاحتلال في محور الشجاعية شرق غزة.

وقصفت سرايا القدس تحشدات العدو في محيط مسجد الظلال في محور التقدم شرق خانيونس، وفي منطقة جحر الديك ومحور التقدم “نتساريم” بعدد من قذائف الهاون العيار الثقيل.

وأكدت سرايا القدس مقتل وإصابة جميع أفراد إحدى الآليات العسكرية الصهيونية قمنا بتدميرها بواسطة عبوة برميلية شديدة الانفجار في محور الشجاعية شرق غزة.

وقصفت سرايا القدس تحشدات العدو في موقع “كرم أبو سالم” بصواريخ بدر 1.

كتائب المجاهدين في غزة خاضت اشتباكات عنيفة في محور التقدم الشجاعية وقصفت التحشدات الصهيونية في شرق الزيتون.

 

وفي بيان مساء الأحد، أعلنت كتائب القسام تمكن مجاهديها خلال الـ48 ساعةً الأخيرة من تدمير 44 آلية عسكرية كليًا أو جزئيًا في كافة محاور القتال في قطاع غزة.

وأكدت كتائب القسام قتل 40 جندياً صهيونيا وإيقاع عشرات الجنود الآخرين بين قتيل وجريح إثر استهداف القوات الصهيونية المتوغلة في أماكن التمركز والتموضع بالقذائف المضادة للتحصينات والقذائف والعبوات المضادة للأفراد والاشتباك معهم من مسافة صفر وتفجير عدد من المباني بهم بعد تفخيخها، واستهدفت مقر قيادة ميداني ودكّوا التحشدات العسكرية بقذائف الهاون والصواريخ قصيرة المدى.

الناطق العسكري لكتائب القسام أبو عبيدة، قال في كلمة مسجلة، مساء الأحد، إن “مقاومي القسام بخير وصفوفهم متماسكة وقوية، ولا يزال آلاف منهم لا يزالون ينتظرون دورهم في القتال، وقد تمكنوا من استهداف قوات الاحتلال في محاور التوغل القديمة والجديدة”.

وأشار إلى “تمكّن مقاومي القسام من تدمير  تدمير أكثر 180 آلية عسكرية بشكل جزئي أو كلي في مناطق الشجاعية والزيتون والشيخ رضوان ومخيم جباليا وبيت لاهيا وشرق دير البلح وشرق وشمال خانيونس جنوب قطاع غزة”. ولفت الى “مهاجمة القسام قوات الاحتلال بقذائف الياسين وعبوات الشواظ والعمل الفدائي، ونفذوا عمليات نوعية ضد قوات الاحتلال، وتنوعت هذه العمليات بين نصب الكمائن ومواجهتها بالاسلاحة الرشاشة والعبوات الأفراد وفوهات الانفاق المفخخة وإيقاعها في مصائد معدة مسبقة، إضافة إلى عمليات القنص”.

وقال أبو عبيدة إن “كتائب القسام تمكنت من ضرب قوات الاحتلال بقذائف الهاون ومنظومة رجوم الصاروخية، وقصف المدن المحتلة بعشرات الرشقات الصاروخية، مؤكدًا إلى تحقيق كتائب القسام إصابات محققة في صفوف قوات الاحتلال، وعاد معظم عناصر القسام إلى مواقعها بسلام”.

ونشرت كتائب القسام مشاهد من التحام مجاهديها مع آليات العدو المتوغلة في محاور مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

 

كما نشرت صورا تظهر مروحيات الاحتلال تنقل جنودا ‫مصابين بعد قصف موقع “صوفا” العسكري واشتعال النيران بداخله.

بدورها، اعلنت سرايا القدس الأحد ان مجاهديها قصفوا  تجمعات للآليات العسكرية الصهيونية في ‫محاور التقدم بقذائف الهاون من العيار الثقيل، بالاضافة الى استهداف عدد من الآليات العسكرية الصهيونية في محاور التقدم بمخيم جباليا والفالوجا والشجاعية شمال غزة.

واعلنت السرايا ان “مجاهديها نسفوا منزلاً بحي الشجاعية في داخله أكثر من 13 جنديا صهيونيا كانوا يحاولون العثور على فوهة نفق وقد تمكن أحد مجاهدينا الاستشهاديين الخروج من فوهة النفق وقتل جنديين منهم قبل تفجير المنزل بالكامل وإيقاع القوة بين قتيل وجريح”.

معارك واشتباكات غزة الضارية، أجبرت الاحتلال على الاعتراف بتعاظم قوة المقاومة بالميدان، وأنه يتفاجأ كل يوم من جديدها خلال المعارك.

المصدر: موقع المنار

البث المباشر