طوفان الأقصى | لليوم الـ65.. العدوان الاسرائيلي على غزة مستمر شهداء وإصابات بالمئات ومعارك ضارية بخانيونس وجباليا – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

طوفان الأقصى | لليوم الـ65.. العدوان الاسرائيلي على غزة مستمر شهداء وإصابات بالمئات ومعارك ضارية بخانيونس وجباليا

العدوان على غزة - طوفان الأقصى
العدوان على غزة - طوفان الأقصى

واصل العدو الاسرائيلي عدوانه الهمجي على قطاع غزة بقصفه الاجرامي للمدنيين والاماكن السكنية والمرافق الحيوية في القطاع، وسط فشل اي انجاز في العملية البرية الصهيونية في القطاع ومواصلة التصدي البطولي من المقاومين.

ودخلت الحرب الإسرائيلية على غزة، يومها الـ 65، حيث كثف الطيران الإسرائيلي غاراته على المناطق السكنية في خانيونس جنوباً ومخيم جباليا شمالاً، في وقت تواصلت المعارك الضارية والاشتباكات بين المسلحين وقوات الاحتلال على عدة محاور في خانيونس.

وتتعرض غزة  لقصف جوي ومدفعي إسرائيلي متواصل في حرب فتاكة تدميرية طالت كل منشآتها، دون تمييز بين محلي مدني أو دولي أممي، في كل مناطق القطاع المحاصر، في ليلة وُصفت بـ “الأعنف”.

اخر التطورات الميدانية في قطاع غزة يطلعنا عليها مدير مكتب المنار عماد عيد

 

 

 وأعلنت وزارة الصحة بغزة استشهاد 210 فلسطيني خلال 24 ساعة ما يرفع عدد شهداء الحرب إلى 17700 شهيد واصابة 23000 مواطن ما يرفع عدد الجرحى إلى اكثر من 48 الف جريح.

وأفادت مصادر محلية بقصف طيران الاحتلال لشقق سكنية مأهولة على رؤوس ساكنيها وإحراق مدارس كانت تأوي نازحين وتدمير شوارع وطرقات تربط المحافظات ببعضها، واستهداف أراضٍ زراعية.

ودوّت انفجارات كبيرة، فجر اليوم الأحد، بالتزامن مع قصف “إسرائيلي” كثيف لمحيط خانيونس، بينما استشهد 4 مواطنين وأصيب عدد آخر بقصف استهدف منزلا في مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وتجددت الغارات الاسرائيلية في ساعات الليل وصباح اليوم على رفح وخانيونس.

وسقطت قذيفة قرب المستشفى الميداني الأردني بخانيونس وتسببت بأضرار وتلف في محتوياته.

وقصفت طائرات الاحتلال منزل عائلة عبد الوهاب في خانيونس ما ادى لاستشهاد عشرة فلسطينيين واصابة العشرات نقلوا على اثرها لمشفى ناصر.

واستهدف الطيران الحربي في منطقة معن شرق خانيونس بعشرات القذائف.

واطلقت مدفعية الاحتلال قذائف دخانية وسامة صوب منطقة الحاووز المجاورة لمشفى ناصر ما ادى لحالات اختناق بعد يوم طويل من الغارات التي أدت لاستشهاد 62 فلسطينيا.

ووسط قطاع غزة، شهدت المخيمات الفلسطينية سلسلة غارات جوية أدت لاستشهاد نحو أربعين فلسطينيا.

وارتفع عدد الشهداء إثر غارة إسرائيلية على منزل لعائلة العداسي في مخيم البريج وسط قطاع غزة إلى 7 شهداء وعدد من الجرحى.

واستشهد ثلاثة مواطنين وعدد من المصابين إثر قصف الاحتلال منزلاً في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وارتقى خمسة شهداء واصيب عدد من المواطنين بقصف الاحتلال منزلاً لآل موسى في مخيم المغازي إضافة إلى شقة سكنية لال مسلم.

اللحظات الأولى لاستهداف مربع آل طنبورة السكني
بمدينة جباليا وشهداء أشلاء
في المكان


وذكرت مصادر فلسطينية انه تم انتشال 9 شهداء حتى اللحظة من مربع آل طنبورة الذي استهدفته الطائرات الحربية في جباليا البلد قبل قليل.

واستهدف طيران الاحتلال منزلا في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة. كما ارتقى شهداء ومصابون في قصف إسرائيلي على منزل في دير البلح وسط قطاع غزة.

ونفذ الطيران الحربي غارة على محيط “ترنس البابا” في الزوايدة وسط قطاع غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال منزل لعائلة نشوان محيط برج الظافر القريب من السرايا وسط غزة اصيب خلاله عدد من المواطنين.

وتحول مشفى الشفاء مجددا إلى مركز لإيواء النازحين الذين زاد عدد عن ثلاثين الفا داخل أسوار المجمع.

وجدد طائرات إسرائيلية قصف أحياء التفاح والشجاعية شرق مدينة غزة.

ودمر طيران الاحتلال عمارة سكنية من 6 طوابق لعائلة ماضي في جباليا النزلة شمال القطاع ما ادى لاستشهاد العشرات داخلها.

وارتكب الاحتلال مجزرة جديدة بشعة بعد قصفه عمارة سكنية لآل أبو وردة في جباليا تأوي عدداً كبيراً من النازحين.

وقام جنود الاحتلال بحرق مدرسة خليفة بمشروع بيت لاهيا، بعد طرد النازحين منها وتركهم في العراء.

الحرب على غزة.. معارك ضارية في خانيونس وجباليا وتقديرات صهيونية باستمرارها شهرين آخرين

وكثف الطيران الإسرائيلي غاراته على المناطق السكنية في خانيونس ومخيم جباليا، في وقت تواصلت المعارك الضارية والاشتباكات بين المسلحين وقوات الاحتلال على عدة محاور في خانيونس.

وتصدت فصائل الفلسطينية المسلحة للتوغلات البرية لقوات الاحتلال، حيث دارت معارك في عدة محاور أبرزها في خانيونس ومعسكر جباليا.

يأتي ذلك، فيما كثفت المدفعية الإسرائيلية قصفها للمربعات السكنية ومحيط مراكز إيواء النازحين، ما أسفر عن استشهاد العشرات وإصابة المئات بجروح متفاوتة، جميعهم من المدنيين وغالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن.

ونفذ الطيران الإسرائيلي سلسلة غارات عنيفة على مناطق في جنوب خانيونس بحزام ناري بعشرات الغارات التي استهدفت الطريق بين خانيونس ورفح.

وواصلت حصيلة الشهداء الارتفاع، وأفادت وزارة الصحة في غزة بأن جثث 133 فلسطينيا على الأقل نقلت إلى المستشفيات في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن الحرب على غزة، ستستمر لمدة تصل إلى شهرين آخرين، حيث ستتواصل الغارات المكثفة والقصف المدفعي وعملية التوغل البري خلال الشهرين المقبلين، وفقا لمسؤولين إسرائيليين.

وقال وزير الطاقة الصهيوني يسرائيل كاتس، لصحيفة “معاريف”: “نحن لا نحدد الوقت، يجب أن نمنح الجيش الإسرائيلي الوقت الذي يحتاجه. يجب أن يعرف كل جندي أن لديه كل الوقت وأن إسرائيل ستتصرف طالما استغرق الأمر”.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان 11” صباح اليوم الأحد، نقلا عن مسؤولين صهاينة أن التقديرات تشير إلى أن الحرب الصهيونية على غزة ستستمر لمدة تصل إلى شهرين آخرين.

وبحسب المصادر التي تحدثت للإذاعة الإسرائيلية، لن يكون هناك وقف لإطلاق النار في نهاية هذين الشهرين، بل سيتم رصد الأنشطة بمساعدة القوات التي ستبقى في قطاع غزة.

كما تشير التقديرات إلى أنه ستكون هناك محاولات للتوصل إلى صفقات تبادل إضافية، تفضي إلى إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين خلال هذين الشهرين.

وأضافت مصادر سياسية أن إسرائيل ستسمح في وقت ما خلال الشهرين المقبلين لبعض سكان قطاع غزة بالعودة إلى منازلهم، حيث يدور الحديث عن مطلب أميركي من إسرائيل، كما أنه حاجة عملياتية، وفقا للإذاعة الإسرائيلية.

مدير مكتب المنارعماد عيد واخر التطورات في قطاع غزة


وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد عن مقتل خمسة من جنوده في الحرب على قطاع غزة.

وذكر أن أربعة جنود قتلوا أثناء القتال في جنوب غزة فيما قضى الخامس متأثرا بجراحه بعد القتال في السابع من أكتوبر الماضي.

كما أعلن جيش الاحتلال عن إصابة 12 جنديًا بإصابات خطيرة في قطاع غزة وجنديين آخرين على الحدود مع لبنان.

وبذلك ترتفع حصيلة قتلى جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة إلى 102 منذ بداية العملية البرية و423 منذ بدء الحرب في السابع من أكتوبر الماضي.

شهداء في قصف طائرات الاحتلال لمنزل في خان يونس

واستشهد 10 مواطنين وأصيب العشرات بجروح، فجر اليوم الأحد، بعد قصف طائرات الاحتلال لمنزل في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية، باستشهاد عشرة مواطنين أغلبهم من الأطفال، ووقوع عشرات الاصابات، اضافة لعدد من المفقودين بعد قصف طيران الاحتلال الحربي لمنزل يعود لعائلة عبد الوهاب غرب خان يونس.

كما قصفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي محيط المستشفى الأوروبي في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وشنت طائرات الاحتلال غارات عنيفة على دير البلح وسط القطاع، وتحليق مكثف للطائرات المسيّرة في أجواء حي تل الزعتر ومخيم جباليا.

غارات إسرائيلية وسط قطاع غزة

وليل امس استشهد وأصيب عشرات المواطنين، خلال قصف طائرات الاحتلال الحربية منازل المواطنين، في دير البلح، ومخيمات النصيرات والبريج والمغازي.

وأفادت مصادر محلية، بأن “طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزلا مأهولا بالسكان في دير البلح وسط قطاع غزة، ما أدى لاستشهاد 4 مواطنين على الأقل وإصابة العشرات”.

وأضافت أن “طائرات الاحتلال استهدفت أيضا منزلا في مخيم المغازي وسط القطاع، ما أدى لارتقاء ثلاثة شهداء، وإصابة العشرات”.

ولفتت الى إن “طائرات الاحتلال قصفت منزلا مأهولا بالسكان في مخيم البريج، ما أدى لاستشهاد 7 مواطنين على الأقل، وإصابة العشرات بينهم أطفال ونساء، إضافة لوجود عدد من المواطنين تحت الركام”.

كما استهدفت قوات الاحتلال عبر طائراتها الحربية منزلا في مخيم النصيرات وسط القطاع، ما أدى لارتقاء ثلاثة شهداء وإصابة آخرين.

وجنوبا، أطلقت زوارق الاحتلال الحربية نيران رشاشاتها الثقيلة قبالة شاطىء مدينة رفح.

وتواصل مدفعية الاحتلال قصفها المكثف على مدينة خان يونس والمنطقة الشرقية تحديدا مناطق عبسان، ومعن، وبني سهيلا، وكذلك على مدينة رفح.

وفي مداخلة على قناة المنار مدير مكتبنا في قطاع غزة عماد عيد يوضح لنا التالي…

الإعلام الحكومي: 17700 شهيد و48780 مصابا منذ 7 اكتوبر ونطالب بممر آمن للمساعدات الطبية

وأعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، عن ارتفاع حصيلة العدوان الاسرائيلي الى 17700 شهيد و 48780 مصاباً، منذ السابع من تشرين الأوّل / اكتوبر الماضي. وحذر المكتب الوضع الصحي – الانساني، مطالباً بتوفير ممر انساني آمن لدخول كميات كبيرة من المساعدات الطبية والوقود، ووصولها لكافة مستشفيات قطاع غزّة.

وخلال مؤتمر الصحفي اليومي، أفاد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة،أنّ قوات الاحتلال ارتكبت 20 مجزرة مروعة واباد عوائل بكاملها، حيث وصل الى المستشفيات 210 شهداء و 2300 اصابة، فيما لازال عدد كبير من الضحايا تحت الانقاض وفي الطرقات

بشأن الوضع الصحي، اوضح المكتب، أنّه تم استهداف سيارة اسعاف خلال عملها في اخلاء الجرحى بمنطقة مستشفى غزة الاوروبي، مما ادى الى اصابة مسعفين والحاق اضرار في سيارة الاسعاف، ليرتفع بذلك عدد سيارات المستهدفة الى 57 سيارة اسعاف.

وأكّد المكتب أنّ الاحتلال الاسرائيلي يستمر في حصار مستشفى كمال عدوان والعودة شمال قطاع غزة، وخلال الساعات الماضية اقدمت قناصة الاحتلال التي تحاصر مستشفى العودة على قتل اثنين من الكوادر الصحية وقتل وجرح العديد من النساء الحوامل عند وصولهن للمستشفى للولادة.

كما أوضح المكتب، أنّ النساء الحوامل شمال غزة لا يمكنهن الوصول لخدمة الولادة في مستشفى العودةمما سيتسبب بقتلهن وقتل اجنتهن، وأنّ سكان شمال غزة يتعرضون للابادة من بيت لبيت ومن مدرسة لمدرسة، ويترك الجرحى حتى الموت، نتيجة حصار المستشفيات وخروجها عن الخدمة

وفي جنوب غزّة، فقد المستشفيات قدراتها الاستيعابية، وأصبحت عاجزة أمام الاعداد الهائلة من الجرحى وعشرات الجرحى يفقدون حياتهم، وفق المكتب، الذي أشار أنّ الاحتلال الاسرائيلي يتعمد تهجير مرضى الاورام من اماكن العلاج للمرة الثانية.

وأكّد المكتب أن الاحتلال الاسرائيلي اعتقل ثلاثة مسعفين واستولى على سيارات الاسعاف، وانّه لازال يعتقل 36 من الكوادر الصحية على رأسهم د.محمد ابو سلمية مدير عام مجمع الشفاء الطبي في ظروف غير انسانية.

مكتب الاعلام الحكومي، لفت الى انّ الاحتلال الاسرائيلي تعمد استهداف 132 مؤسسة صحية واخرج 22 مستشفى و 46 مركز صحي عن الخدمة، وأنّ العدوان الاسرائيلي ضد المنظومة الصحية ادت الى استشهاد 295 كادرا صحيا واصابة المئات منهم

وفي الذكرى ال 75 لاعتماد الاعلان العالمي لحقوق الانسان والذي يصادف العاشر من ديسمبر، طالب المكتب العالم الحر بوقف العدوان والابادة الجماعية الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني انتصارا للانسانية، كما دعا المؤسسات الصحية حول العالم لاقامة فعاليات ( اسبوع التضامن مع القطاع الصحي ) للتنديد بجرائم الاحتلال الاسرائيلي وحربه المستمرة ضد المستشفيات وسيارات الاسعاف والطواقم الصحية

وناشد المكتب، الفرق الطبية حول العالم بالوصول الى قطاع غزة، لانقاذ الجرحى وخاصة تخصص جراحة العظام، و ناشد الكوادر الصحية والمتقاعدين والخريجين والطلبة من كافة التخصصات الصحية للالتحاق للعمل فورا في مستشفيات الشمال ومجمع ناصر الطبي ومستشفى غزة الاوروبي بخان يونس.

وأكّد المكتب، أنّ الالية المتبعة في خروج الجرحى لازالت مقيدة وعقيمة وتساهم في قتل مئات الجرحى، وطالب بايجاد الية فاعلة للعلاج بالخارج للحفاظ على حياة الجرحى. وكرر مطالبته لشركاء العمل الصحي بضرورة اقامة نقاط طبية وعيادات متنقله، لرعاية النازحين في المناطق الغربية في خان يونس ورفح

وطالب المؤسسات الدولية بسرعة توفير مواد فحص فيروسات الدم لضمان مامونية وحدات الدم وسلامة نقلها للجرحى والمرضى، كما طالب المكتب الاعلامي الحكومي، بتوفير ممر انساني امن لدخول كميات كبيرة من المساعدات الطبية والوقود، ووصولها لكافة مستشفيات قطاع غزّة.

وطالب كافة المؤسسات بالعمل الفوري على توفير الاحتياجات الدوائية والوقود لتشغيل مجمع الشفاء الطبي والذي يمثل الامل الوحيد امام حاجة الجرحى والمرضى شمال غزة.

مبادرة شبابية لبناء خيم للنازحين في مجمع الناصر الطبي جنوب قطاع غزة

ونظم عدد من المتطوعين مبادرة لانشاء خيام للنازحين بمجمع ناصر الطبي في خانيونس جنوب قطاع غزة.

وتهدف المبادرة إلى ابقاء النازحين بعيداً عن اهوال القصف الذي استهدف منازلهم وممتلكاتهم ومن اجل ايواءهم.

شبان يبنون فرناً من الطين لصناعة الخبز في مراكز الإيواء في قطاع غزة
في ظل انقطاع الوقود ومختلف
المواد الأساسية

فلسطيني من قطاع غزة انتظر نهاراً كاملاً في الشارع ونام فيه
في ظل الأجواء الباردة من أجل الحصول
على كيس طحين


 

المصدر: موقع المنار + وكالات فلسطينية

البث المباشر