متابعة | استشهاد طفلين.. قوات الاحتلال تحاصر وتقتحم جنين ووقوع اشتباكات عنيفة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

متابعة | استشهاد طفلين.. قوات الاحتلال تحاصر وتقتحم جنين ووقوع اشتباكات عنيفة

755717041 (1)

‫أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الطفلين آدم الغول (8 اعوام) ‫وباسل أبو الوفا (15 عاما) برصاص قوات الاحتلال في جنين.

واقتحم جيش الاحتلال جنين ودارت اشتباكات مسلحة تخللها تفجير عبوات بقوات الاحتلال التي حاصرت المستشفيات وداهمت المنازل.‫

وحتى ساعات بعد الظهر لا تزال الاشتباكات متواصلة بين المقاومين وقوات ‫الاحتلال عند دوار السينما وسط مدينة جنين وفي حارة الدمج في مخيمها.  وقالت ‫مصادر صحافية فلسطينية ان طائرات الاحتلال المسيّرة تقصف منذ ‫الصباح مخيم جنين .

بالفيديو | مشاهد توثق لحظة اعدام قوات الاحتلال طفلاً يبلغ من العمر (9 سنوات) بعد اطلاق النار عليه عند مدخل منزله في جنين

وأعلنت كتائب القسام وقوى المقاومة في جنين، عن تصديها لقوات الاحتلال المقتحمة لجنين، وخوضها اشتباكات مسلحة مع جنود الاحتلال وإمطارهم بالرصاص والعبوات الناسفة.

‫سرايا القدس- كتيبة جنين اعلنت ان مجاهدينا خاضوا بقوة واقتدار عملية  ‫تصدّ ومواجهة استمرت لساعات طويلة وكبدوا الاحتلال خسائر كبيرة. واضافت : نفذ مجاهدونا عمليات تفجير عدد من العبوات في الاليات وقوات المشاة في حارة الدمج وحققوا اصابات مؤكدة .

وقالت كتائب المجاهدين في جنين ان مجاهديها يتصدون لقوات وآليات الاحتلال المقتحمة لمخيم جنين ويستهدفونهم بالرصاص والعبوات الناسفة.

وافادت مصادر فلسطينية ان جيش الاحتلال حاصر مخيم جنين من جهاته الأربع واعلنه منطقة عسكرية مغلقة.

755717041 (1)

وحاصر جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من المستشفيات في مدينة جنين شمال الضفة الغربية، فيما أعلن المدينة ومخيمها منطقة عسكرية مغلقة.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات، المدينة من عدة محاور وداهمت عدة أحياء ونشرت قناصتها على أسطح عدد من البنايات المرتفعة، وفرضت حصارا على مخيم جنين من الجهات كافة، في ظل اشتباكات تشهدها المنطقة بين قوات الاحتلال ومقاومين فلسطينيين.

وتمركزت قوات الاحتلال أمام مدخل الطوارئ في مستشفى جنين الحكومي وفي محيطه، فيما قامت جرافات الاحتلال بتدمير البنية التحتية وممتلكات المواطنين.

مشاهد من المواجهات في مخيم جنين

وكانت  قوات كبيرة من الجيش الصهيوني ترافقها جرافات اقتحمت مدينة جنين من عدة محاور ودهمت أحياء عدة ونشرت قناصتها على أسطح عدد من البنايات المرتفعة، وفرضت حصارا على مخيم جنين من كل الجهات واعتقلت عددا من الشبان . كما قامت قوات الاحتلال بتفجير منزل في حارة الدمج في مخيم جنين. واجبر جيش الاحتلال عائلات على الخروج من منازلها في حارة الدمج في مخيم جنين.

وأطلقت قناصة الاحتلال الرصاص صوب المواطنين في أحياء المدينة. وشرعت جرافات الاحتلال بتدمير البنية التحتية وممتلكات المواطنين ومركباتهم في شارعي “حيفا” و”المستشفى”، كما جرفت طرقات وشوارع في المدينة وأطراف المخيم، ونفذت أعمال تخريب في المخيم، وأطلقت صاروخ “أنيرجا” في حي السمران.

وأصيب طفلان وشاب بالرصاص الحي واعتقل 7 شبان، مساء الثلاثاء، خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين.

وأفاد مدير مستشفى الرازي د. فواز حماد أن شابين وطفل أصيبوا برصاص الاحتلال في الأطراف، وصلوا إلى المستشفى، في الوقت الذي أعاقت فيه قوات الاحتلال عمل مركبات الإسعاف واستخدمتها كدروع في اقتحامها.

وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين-لم تعرف هويتهما بعد- من داخل مركبة في حي “خلة الصوحة”، كما اعتقلت الشاب مجاهد مصطفى قنيري، والشقيقين أنس ومعتز أبو زيد من المدينة والمخيم، والشاب المصاب علاء السعدي من داخل مركبة إسعاف أمام مستشفى جنين، والشاب حمودي طج بعد محاصرة منزله في حرش السعادة.

وأطللقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين ومنازلهم في عدة أحياء، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق، ونقلوا إلى مستشفى “الرازي”.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال احتجزت طواقم الإسعاف أمام مستشفى جنين، ومنعتهم من نقل مصاب بالرصاص الحي في القدم إلى المستشفى.

وأفاد مدير مستشفى ابن سينا سامر عطية أن جيش الاحتلال فرض حصارا على المستشفى من كافة مداخله.

كما أفاد مدير جمعية الجليل للرعاية والتأهيل المجتمعي الخيرية في مخيم جنين، جمال أبو العز، لـ “وفا”، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت مقر الجمعية وحطمت محتوياته، مشيرا أنه للمرة الثانية على التوالي يتعرض مقر الجمعية للمداهمة والتخريب من الاحتلال.

وقبل ظهر اليوم جرى انسحاب تدريجي لآليات الاحتلال من حي الجابريات باتجاه شارع جنين حيفا.
حركة ‫حماس اشادت “بأبطال شعبنا في مخيم جنين الذين تصدوا بكل  ‫قوة وبسالة لاقتحامات العدو وإرهابه” ودعت “جماهيرنا الثائرين وكتائب المقاومة في ‫الضفة الى تصعيد كل أشكال المقاومة ضد الاحتلال والمستوطنين”.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كثف الجيش الإسرائيلي عمليات اقتحام واعتقال في مدن وبلدات الضفة الغربية استشهد خلالها 242 فلسطينيا وأصاب أكثر من 3 آلاف واعتقل 3260، بحسب مصادر رسمية فلسطينية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، شابا من بلدة عرابة جنوب جنين، واقتحمت قرى وبلدات بالمحافظة. وقالت مصادر أمنية إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة عرابة جنوب جنين، وداهمت عدة أحياء واعتقلت الشاب صالح لحلوح، ونشرت القناصة وفرقة مشاة في البلدة وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة.

مشاهد من اقتحام قوات الاحتلال جنين

وأضافت المصادر ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وداهمت عدة أحياء فيها وعددا من المنازل، واستولت على مركبة تعود للمواطن حسني تيسير عمرو، ونصبت حواجز عسكرية على مداخلها، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات أو اعتقالات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قريتي فقوعة وجلبون شمال شرق جنين، وشنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة في القريتين.

مواجهات مع الاحتلال في مخيمي عقبة جبر وعين السلطان في أريحا

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أيضاً، الليلة، مخيمي عين السلطان وعقبة جبر، في مدينة أريحا. وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت أريحا من عدة محاور وداهمت مخيم عقبة جبر برفقة جرافة عسكرية واقتحمت عددا من منازل المواطنين، كما اقتحمت مخيم عين السلطان وتمركزت وسط أحد احيائه.

وأضافت المصادر، أن مواجهات عنيفة تخللها إطلاق الاحتلال الرصاص الحي اندلعت في مخيمي عين السلطان وعقبة جبر.

الاحتلال يعتقل طفلة قرب سنجل شمال رام الله

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، طفلة قرب بلدة سنجل شمال رام الله. وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلة لارا ياسر فؤاد زبيدي (16 عاماً)، أثناء مرورها على حاجز عسكري طيار بين بلدة سنجل وقرية جلجليا المجاورة.

وفي السياق، أضافت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية قبية غرب رام الله، ونصبت حاجزاً عسكرياً بينها وبين قرية بدرس المجاورة، دون أن يبلغ عن اعتقالات. وتابعت أن مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال عقب اقتحامها جبل الطويل بمدينة البيرة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في العيسوية

وأصيب مقدسيون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات عنيفة اندلعت مساء الثلاثاء بين قوات الاحتلال والشبان في قرية العيسوية بالقدس المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها تعاملوا مع 3 اصابات بالاختناق بسبب حريق اندلع في منزل بقرية العيسوية، جراء اطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع صوبه، وجاري نقل الاصابات للعلاج بالمستشفى.

وأفاد شهود عيان بأن حريقا اندلع في منزل المقدسي سلامة عبيد في قرية العيسوية، جراء اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت بكثافة صوب المنازل، وتمكن رجال الاطفاء من السيطرة على الحريق.

وقمعت قوات الاحتلال الشبان بالمياه العادمة خلال المواجهات، وحلقت طائرة مسيرة في سماء القرية، وأنتشرت القوات في الأحياء بكثافة، بالتزامن مع الافراج عن 3 أسرى من القرية ضمن صفقة التبادل.

وأضاف الشهود أن الأسير المحرر محمد عاهد شطارة (17 عاما) ممنوع من دخول قرية العيسوية، بسبب المواجهات وحالته الصحية غير المستقرة، وتم تحويله للمشفى.

 

المصدر: المنار + المركز الفلسطيني للاعلام

البث المباشر