لافروف: الناتو عاد إلى أولويات الحرب الباردة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

لافروف: الناتو عاد إلى أولويات الحرب الباردة

لافروف

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن “حلف الناتو عاد إلى أولويات الحرب الباردة”، وأنهم يريدون “إبقاء الروس خارج أوروبا”.

وقال لافروف “نتذكر كيف تم إنشاء حلف الناتو، عندما توصل الأمين العام الأول للحلف، السيد (غاستينغس) إسماي، إلى صيغة إبقاء الروس خارج أوروبا، والأمريكيين داخل أوروبا، والألمان تحت السيطرة”، لافتاً إلى أنه “ما يحدث الآن يشهد تماماً على أن الناتو يعود إلى الأولويات المفاهيمية التي تم تطويرها قبل 70 عاماً”.

تصريحات لافروف، جاءت في مؤتمر صحفي عقده في موسكو الخميس حول قضايا الأمن الأوروبي، وذلك قبيل اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المقرر في 1 و2 كانون الأول/ديسمبر في مدينة لودز البولندية، والذي سبق أن رفضت السلطات البولندية السماح للوفد الروسي برئاسة لافروف بالمشاركة فيه.

وقال لافروف إن بولندا بصفتها الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا كانت “تحفر قبراً” للمنظمة طوال العام الماضي، مضيفاً أن الأمن والتعاون في أوروبا أصبحت منظمة “هامشية”، وأن “فضاء الأمن في أوروبا يتشتت نهائياً”.

كما رأى لافروف أن حلف الناتو “يسعى لفرض هيمنته على جميع أنحاء العالم”، مضيفاً أن “سياسة التوسع” التي يتبعها  الحلف “أفقدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا قيمتها”.

وتابع وزير الخارجية الروسي في السياق، قائلاً إن “الغرب ألحق بمجلس أوروبا عاهة دون أي فرصة للتعافي”، موضحاً أنه “لم يتخذ أي خطوة لوضع اتفاقيات دولية تهدف إلى تحقيق توازن المصالح في العالم”.

كما رأى لافروف أن “الغرب كان يراهن على عدم قدرة روسيا على استعادة مكانتها سواء في أوروبا أو في العالم”، مشيراً إلى انسحاب “أمريكا من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى ومن معاهدة السماء المفتوحة ولم تعلق الدول الأوروبية على هذه الخطوات”.

وانطلاقاً منذ ذلك، قال لافروف إن “عدداً كبيراً من المشاكل تراكم في فضاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا”، مؤكداً أن “العلاقات مع الغرب لن تعود إلى سابق عهدها وأن  أوروبا انجرت وراء الولايات المتحدة في سعيها لاستخدام الوضع في أوكرانيا ضد روسيا”.

المصدر: روسيا اليوم