مقدمة نشرة الأخبار الرئيسية في قناة المنار ليوم الأحد 16-2-2020 – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسية في قناة المنار ليوم الأحد 16-2-2020

مقدمة نشرة اخبار

من اهلِ الحكمةِ والمقاومةِ الى اهلِ البصيرةِ والشهادة، اكثرُ من مهرجانٍ واِحياءٍ ووفاء، بل البناءُ على عطاءِ الدمِ حتى يبزغَ للامةِ فجرٌ جديد..

ومعَ المرحلةِ الجديدةِ التي فرضتها الحماقةُ الاميركيةُ باغتيالِ القائدينِ الشهيدينِ قاسم سليماني وابو مهدي المهندس، ومهّدت بها لاعلانِ صفقةِ القرن، وبعدَ المراحلِ التي اَتَـمَّتها المقاومةُ بدماءِ الشهداءِ القادة السيد عباس الموسوي والشيخ راغب حرب والحاج عماد مغنية، اطلَّ عمادُ محورِ المقاومة ومهندسُ نصرِه القادمِ – الحاسم – الامينُ العامُّ لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، ومعه عنوانُ المرحلة: المقاومةُ الشاملة..

مقاومةُ الاميركي والصهيوني على امتدادِ عالمِنا العربي والاسلامي، باَبعادِها الاقتصاديةِ والامنية، والثقافيةِ والقانونية، وحتماً العسكرية. وعليه فانَ جماهيرَ المقاومةِ امامَ تحدٍّ جديدٍ ومرحلةٍ مصيريةٍ كما وصفَها سماحةُ السيد حسن نصر الله.. اما الوصفةُ المطلوبةُ للمواجهةِ الجديدةِ التي لا مفرَّ منها، فهي الى جانبِ حملِ البندقية، الوعيُ وعدمُ الخوف، والثقةُ بالله وبقُدُراتِ امتِنا، والاملُ بالمستقبلِ وبانَ اميركا واسرائيلَ ليسا قدَراً محتوماً..

وعلى قدْرِ خطورةِ المرحلةِ التي تعيشُها المنطقة، كان الحديثُ عما يعانيهِ لبنان، من تداعياتِ الصفقةِ والحديثِ عن التوطينِ وفرضِ الترسيمِ وشطبِ حقوقِ لبنانَ بالارضِ المحتلةِ في مزارعِ شبعا ..

اما زرعُ السنينَ الذي اورثَ البلادَ أزمةً اقتصاديةً وماليةً صعبةً جداً، فانَ حزبَ الله مستعدٌ لتَشارُكِ المسؤوليةِ لمعالجةِ الاوضاعِ القائمةِ كما قال السيد نصر الله، مؤكداً انه ليسَ قلقاً على المقاومةِ وميزانيتِها وانما على المواطنينَ والبلد.

ولانَ بدايةَ الحلِّ لا تكونُ الا بفصلِ المعالجةِ الاقتصاديةِ عن المناكفةِ السياسية، فقد دعا السيد نصر الله الحكومةَ التي أكدَ دعمَها والوقوفَ الى جانبها – دعاها الى المبادرةِ نحوَ الكتلِ السياسيةِ وتشكيلِ لجنةٍ من المعارضةِ والموالاةِ للعملِ على الانقاذ، لانَ الوضعَ يتهددُ الجميع، والفشلَ سيصيبُ كلَ الوطن، بل قد لا يبقى بلدٌ ليظنَّ احدٌ انهُ قادرٌ على المجيءِ على حصانٍ ابيضَ لانقاذِه.

ولانَ اللبنانيينَ قادرونَ على ايجادِ الحلول، فانَ من يَدْعُ الى اليأسِ هو يَرتكِبْ خيانةً وطنية، والمسألةُ تحتاجُ الى الوعيِ والشجاعةِ والتضحيةِ والتخلي عن الحساباتِ الخاطئة. كما اكدَ السيد نصر الله..

المصدر: قناة المنار