لليوم لـ65 | المقاومة الفلسطينية تستبسل بوجه القوات الصهيونية في غزة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

لليوم لـ65 | المقاومة الفلسطينية تستبسل بوجه القوات الصهيونية في غزة

كتائب القسام

لليوم الـ65، تواصل المقاومة الفلسطينية تسطير الملاحم البطولية في تصديها لقوات الاحتلال الصهيونية المتوغلة في قطاع غزة، موقعة في صفوفهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وقالت كتائب القسام، إن”مجاهديها تمكنوا من تفجير عبوة برميلية كبيرة مضادة للأفراد في العشرات من جنود الاحتلال وإيقاعهم جميعاً بين قتيل وجريح في منطقة المعرّي شمال شرق مدينة خانيونس، قبل أن يعود مجاهدوها باتجاه القوة التي تم سحقها بالعبوة البرميلية المضادة للأفراد والمكونة من 15 جندياً إسرائيليًا فوجدوهم قتلى عدا 2 منهم فأجهزوا عليهم وعاد المقاومون إلى قواعدهم بسلام”.

وأشارت القسام إلى تمكن مجاهديها من استهداف دبابة ميركفاه صهيونية حولها عدد من جنود الاحتلال بقذيفة “الياسين 105 ” وبعدها أجهز  المقاومون على 4 منهم من مسافة صفر في منطقة الزنة شرق مدينة خانيونس.

وقالت القسام، إن” مجاهديها تمكنوا من استهداف قوات صهيونية خاصة متمركزة في منزلين مفخخين غرب جباليا بعبوات مضادة للأفراد وأكدوا مقتل 6 جنود صهاينة بينهم ضابط في الهجوم”.

وفي جباليا أيضًا، قالت القسام إن مجاهديها اشتبكوا مع عددٍ من من جنود الاحتلال غرب مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وأجهزوا على جندي صهيوني من مسافة صفر.

وقالت القسام إن”مقاوميها أجهزوا على  10 جنود صهاينة من مسافة صفر، و3 جنودٍ آخرين من مسافة صفر بعد الإطباق على آلية عسكرية صهيونية، وأجهزوا على قناصٍ صهيوني في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة”.

وبالإضافة إلى أعداد الجنود التي أكد القسام الإجهاز عليهم، أضاف القسام خلال اليوم الأحد، بإيقاع مجموعات من جيش الاحتلال بين قتيل وجريح.

وبحسب الكتائب، استهدف مجاهدوها قوة صهيونية خاصة في حي القصاصيب بمخيم جباليا بقذائف الـ “TBG” المضادة للتحصينات وقذائف “الياسين 105” ويوقعونها بين قتيل وجريح رغم القصف الحربي والمدفعي لمنعهم من الوصول للقوة.

وفي جباليا شمال قطاع غزة أيضًا، قالت القسام إن مقاوميها خاضوا معارك ضارية من مسافة صفر مع قوات الاحتلال المتوغلة غرب المخيم، وأوقعوا قوة صهيونية خاصة بين قتيل وجريح بعد استهدافهم بالقذائف والعبوات المضادة للأفراد، واستهدفوا قوتين خاصتين راجلتين أخرى بعبوة أفراد “رعدية”.

واستهدف مقاومو القسام، قوة خاصة للاحتلال متحصنة داخل مبنى في مخيم جباليا شمال قطاع غزة بقذيفة أفراد وأكدوا إيقاع أفراد القوة بين قتيل وجريح، واستهدفوا قوة أخرى خاصة متحصنة داخل مبنى بقذيفة أفراد غرب مخيم جباليا.

وفي الفالوجا شمال القطاع، تمكن مقاومو القسام من إلقاء قنبلتين يدويتين على تجمع لعدد من جنود العدو أسفل مبنى في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

واستهدف القسام قوة صهيونية خاصة راجلة بعبوة أفراد “رعدية” شرق مدينة خانيونس وإيقاعهم بين قتيل وجريح.

أما عن آليات الاحتلال، فأعلنت كتائب القسام خلال بياناتها اليوم عن استهداف 38 دبابة وجرافة وناقلة جند وآلية عسكرية لجنود الاحتلال في محاور القتال في قطاع غزة.

وفي جباليا شمال قطاع غزة، استهدفت جرافة عسكرية بعبوة أفراد “رعدية”، ودبابتي ميركفاه صهيونيتين وجرافة عسكرية من نوع D9 بقذائف “الياسين 105” في حي القصاصيب،  و6 آليات صهيونية وجرافة عسكرية بالقذائف المضادة للدروع، وآليتين صهيونيتين بقذائف “الياسين 105”.

وفي منطقة الفالوجا شمال القطاع، استهدفت كتائب القسام آلية صهيونية بقذيفة “الياسين 105″، ، وأطبقت على آلية عسكرية أجهزت خلالها على 3 جنودٍ آخرين من مسافة صفر.

وفي مدينة غزة، استهدفت الكتائب 4 دبابات ميركفاه صهيونية وجرافة عسكرية من نوع D9 في شارع الجلاء بالقذائف المضادة للدروع، وناقلة جند صهيونية بقذيفة “الياسين 105” شرق حي الزيتون، و5 دبابات صهيونية وناقلة جند و3 جرافات عسكرية بقذائف “الياسين 105” في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وفي تل الزعتر شمال القطاع، استهدفت جرافة صهيونية من نوع D9 بقذيفة “الياسين 105” وحققت فيها إصابة مباشرة، ودبابة ميركفاه صهيونية بذات نوع القذيفة.

أما في خانيونس، استهدفت القسام بقذيفة “الياسين 105” دبابة ميركفاه صهيونية في منطقة الكتيبة، ودبابة ميركفاه صهيونية شمال المدينة، ودباة أخرى شرقها، ودبابيتن  صهيونيتين في منطقة المحطّة، كما واستهدفت جرافة صهيونية من نوع D9 بعبوة “شواظ” شمال مدينة خانيونس,

ودكت كتائب القسام تحشدات الاحتلال المتوغلة في محاور مدينة غزة، والتحشدات المتوغلة في محور شرق مدينة خانيونس بقذائف الهاون من العيار الثقيل، واستهدفت تحشدات للاحتلال في موقع “صوفا” العسكري برشقة صاروخية.

وأعلنت كتائب القسام في لبنان عن قصف مواقع عسكرية صهيونية في “ليمان” و”خربة ماعر” بالجليل الغربي شمال فلسطين المحتلة برشقات صاروخية رداً على المجازر الصهيونية بحق المدنيين في قطاع غزة

هذه المعارك والاشتباكات، أجبرت الاحتلال على الاعتراف بتعاظم قوة المقاومة بالميدان، وأنه يتفاجأ كل يوم من جديدها خلال المعارك.

ونشر الاعلام العسكري التايع لكتائب القسام مشاهد لاستهداف استهداف دبابة ميركفا صهيونية بمنطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة.

بقايا أحد الدبابات الذي دمرتها كتائب القسام في مخيم جباليا شمال القطاع
بقايا أحد الدبابات الذي دمرتها كتائب القسام في مخيم جباليا شمال القطاع

ومع صباح اليوم الأحد، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن مقاوميها أجهزوا على 10 جنود من جيش الاحتلال من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة، إضافة للإجهاز على قنّاص إسرائيلي في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

وعبر بيانات متتابعة على منصاتها، أعلنت كتائب القسام استهداف قوة خاصة راجلة وجرافة عسكرية بعبوة أفراد “رعدية” غرب جباليا شمال قطاع غزة، وجرافة من نوع D9 بقذيفة “الياسين 105” في منطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة وتحقق فيها إصابة مباشرة.

وشمال قطاع غزة، استهدفت كتائب القسام آليتين إسرائيليتين بقذائف “الياسين 105” في جباليا، ودبابة ميركفاه إسرائيلية في تل الزعتر بقذيفة “الياسين 105”.

كما استهدفت الكتائب 6 آليات إسرائيلية وجرافة عسكرية، غرب جباليا شمال قطاع غزة بالقذائف المضادة للدروع

وفي مخيم جباليا، استهدف مجاهدو القسام قوة خاصة متحصنة داخل مبنى في مخيم جباليا شمال قطاع غزة بقذيفة أفراد مؤكدين إيقاع أفراد القوة بين قتيل وجريح.

وفي إطار استهدافها للقوات الراجلة والمتحصنة داخل غزة، أعلنت كتائب القسام استهداف قوة إسرائيلية خاصة راجلة بعبوة أفراد “رعدية” في جباليا شمال قطاع غزة، وقوة خاصة أخرى متحصنة داخل مبنى بقذيفة أفراد غرب مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

سرايا القدس

بدورها اعلنت سرايا القدس ان مجاهديها قصفوا  تجمعًا للآليات العسكرية الصهيونية في ‫محور التقدم “نتساريم” بقذائف الهاون من العيار الثقيل، بالاضافة الى  استهداف 4 آليات عسكرية صهيونية بقذائف “تاندوم” ‫و”ار بي جي” في محاور التقدم بمخيم جباليا والفالوجا شمال غزة.

واعلنت السرايا ان” مجاهديها نسفوا منزلاً  بحي الشجاعية في داخله أكثر من 13 جنديا صهيونيا كانوا يحاولون العثور على فوهة نفق وقد تمكن أحد مجاهدينا  “الاستشهاديين” الخروج من فوهة النفق وقتل جنديين منهم قبل تفجير المنزل بالكامل وإيقاع القوة بين قتيل وجريح”.

ودمرت السرايا آلية عسكرية صهيونية من نوع “ميركافا 4” بعبوة “ثاقب – برميلية” في شارع حسنين محور التقدم حي الشجاعية، كما استهدفت جرافة عسكرية صهيونية من نوع (D9) بقذيفة مضادة للدروع في محيط الفاخورة غرب مخيم جباليا.

واعلنت السرايا عن تمكنها من قنص جنديين صهيونيين في محور التقدم حي الزيتون شرق مدينة غزة.

من جانبها وسائل إعلام الاحتلال، تحدّثت صباح اليوم حول عمليات المقاومة وضراوة المعارك التي تدور على أرض قطاع غزة.

وقالت صحيفة “هآرتس”، إن جيش الاحتلال يخوض معارك بثلاثة مواقع في غزة بالتوازي، في جباليا والشجاعية وخانيونس، مشيرة إلى أن المقاومة فيها كلها “أقسى بكثير من السابق”.

في حين، قالات صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أن “الجيش يتفاجأ كل يوم من جديد ميدانيًا من حجم تعاظم قوّة حركة حماس”.

وعلى صعيد الخسائر المالية التي يتكبدها الاحتلال في حربه على غزة، ذكرت صحيفة “ذي ماركر” الإسرائيلية، نقلًا عن وزارة المالية الإسرائلية، أن تكلفة تعبئة قوات الاحتياط كل أسبوع تبلغ 2 مليار شيكل، مشيرة إلى أنه “نادرا ما يسرح جيش العدو الإسرائيلي جنودًا من الاحتياط”.

المصدر: موقع المنار

البث المباشر