لجنة العسكريين المتقاعدين في الجنوب: نرفع شعار محاربة الفساد وحماية المقاومة في آن – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

لجنة العسكريين المتقاعدين في الجنوب: نرفع شعار محاربة الفساد وحماية المقاومة في آن

اخبار - المنار

أكدت “لجنة العسكريين المتقاعدين” في الجنوب في بيان، “وقوفها مع الثوار لمحاربة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة، لكنها ترفض الإعتداء على الأملاك العامة والخاصة والتعرض لشخصيات ومقامات ونصب المشانق لها في ساحة الشهداء،الى جانب رفض المس بالمقاومة وسلاحها”، وجاء في البيان:

“نتيجة التطورات الدراماتيكية التي أعقبت إنفجار المرفأ، وما آلت اليه الأمور يوم أمس، واليوم في بيروت، ومواقف بعض الضباط المتقاعدين، يهم اللجنة توضيح النقاط التالية:

أولا: تؤكد اللجنة وقوفها مع الثوار الشرفاء وترفع شعارات، من محاربة الفساد الى استعادة الأموال المنهوبة وصولا إلى محاسبة الفاسدين.

ثانيا: تستنكر اللجنة الإعتداء على الأملاك العامة والخاصة، والعبث بمؤسسات الدولة.

ثالثا: تستنكر وتندد اللجنة قيام العابثين بمؤسسات الدولة، بقتل الرقيب الأول الشهيد توفيق الدويهي، وتطالب بإجراء تحقيق والاقتصاص من المجرمين.

رابعا: ترفض اللجنة المس بالمقاومة وسلاحها، وتفصل بين الثورة على الفساد وبين المقاومة، وما حصل أمس من نعت لحزب الله  بالأرهابي أمر معيب بحق مطلقيه، ومن يؤيده.

خامسا: تعليق المشانق في ساحة الشهداء، أعطى صورة داعشية عن الثورة ومن ورائها، وتجاوزوا بذلك كل المحرمات.

سادسا: يؤسفنا وقوف عمداء متقاعدين (…) على منصة يعلوها يافطة مدون عليها “بيروت منزوعة السلاح”، وما هي إلا مقدمة للمطالبة بنزع سلاح المقاومة من كل لبنان.

خامسا: نود في اللجنة لفت نظر كل ضابط أو رتيب أو عنصر يريد ان ينشط في أي تحرك ما، عليه أن يدرك جيدا أن العسكريين المتقاعدين في الجنوب، لا يمكن أن يسيروا بأي مسار يستهدف المقاومة وسلاحها.

ختاما تؤكد اللجنة على رفع شعار محاربة الفساد وحماية المقاومة في آن، وترفض وتستنكر التوظيف السياسي للعسكريين المتقاعدين، نحن مجموعة غير سياسية تنحصر أهدافها بالدفاع عن حقوق العسكريين وحسب”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام