مقدمة نشرة اخبار قناة المنار الرئيسية اليوم الأحد 9-8-2020 – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

مقدمة نشرة اخبار قناة المنار الرئيسية اليوم الأحد 9-8-2020

اخبار - المنار

يبدو انَ انفجارَ مرفأِ بيروتَ قد ايقظَ بعضَ العالمِ لاعادةِ حساباتِه تجاهَ لبنانَ ولو مرحلياً او حفاظاً على مصالحِه، لكنه لم يستطع ان يوقظَ بعضَ اللبنانيينَ من حساباتِهم الخاطئة.

ومعَ صعوبةِ الحالِ الخانقةِ للجميعِ ومعَ مدِّ اليدِ العالميةِ للمساعدةِ لتخطِّي هذه الكارثة، يواصلُ بعضُ اللبنانيينَ افلاتَ ايديهم من المسؤوليةِ لحساباتٍ شخصيةٍ وشعبويةٍ او بايعازاتٍ داخليةٍ او خارجية.

اجتمعَ المانحونَ الدوليونَ عبرَ تقنيةِ الفيديو، واعلنوا عن مساعداتٍ ستقدّمُ للبنانَ عبرَ الاممِ المتحدةِ منعاً لسقوطِ البلدِ في العنفِ وفوضى، وكانت الكلماتُ للرئيسِ العماد ميشال عون ولرؤساءٍ وملوكٍ عربٍ والرئيسين الفرنسي والاميركي والاممِ المتحدةِ ودولٍ صديقةٍ للبنان.

والصدقُ انَ كلَّ المساعداتِ غيرُ قابلةٍ للانقاذِ اِن لم يَقتنع اللبنانيونَ انهم معنيونَ بانقاذِ انفسِهم وبلدِهم.

فبدلَ الاسراعِ لردمِ الحفرةِ التي تسببَ بها الانفجارُ ورفعِ الركامِ من الطرقات، بدأَ على عجلٍ تعميقُ الحفرِ السياسية ، واستغلالُ الشارعِ ابشعَ استغلالٍ من قبلِ محازبينَ معروفينَ يريدونَ احراقَ البلدِ ليُدِّفئوا زعماءَهم من البردِ السياسيِّ القارسِ الذي يُصيبُهم.

على كلِّ حالٍ ما زالَ الشعبُ الجريحُ والجيشُ والقوى الامنيةُ يدفعونَ ضريبتَيِّ الانفجارِ والتخريبِ في بيروت، جرحى وشهداءَ واستنزافاً لطاقاتِهم، وما زالَ الراقصونَ على الدمِ يعتلونَ المنابرَ ويقدّمونَ استقالاتٍ شعبويةً بدلَ تحمُّلِ المسؤولية.

رئيسُ الحكومةِ جمعَ وزراءَه في السرايِ وتباحثوا في امكانيةِ البقاءِ على موقفٍ واحدٍ حتى انجلاءِ الصورةِ خلالَ نقاشاتِ مجلسِ الوزراءِ غداً. ورئيسُ المجلسِ النيابي فتحَ ابوابَ المجلسِ لمساءلةِ الحكومةِ حولَ الانفجارِ ابتداءً من الخميس، وحتى ذلك الحين، فانَ المشهدَ السياسيَ مفتوحٌ على العديدِ من السيناريوهات.

وللعلم فانَ المشردينَ جراءَ الانفجارِ زادَ عددُهم بسببِ تواصلِ عملياتِ التكسيرِ وسَطَ المدينةِ المحطمة، والجرحى الى ازديادٍ واغلبُهم من الجيشِ والقوى الامنية، اضافةً الى استنزافِ القطاعِ الصحي والمستشفيات.

المصدر: قناة المنار