أبرز التطورات على الساحة السورية ليوم الاحد 18-8-2019 – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

أبرز التطورات على الساحة السورية ليوم الاحد 18-8-2019

علم سوريا

أبرز التطورات التي سجلت على الساحة السورية حتى بعد ظهر يوم الاحد 18-8-2019.

المشهد الميداني والأمني:

حلب:

– ألقت “الشرطة الحرة _الجيش الحر” المدعومة تركيّاً، القبض على مسلحين اثنين أحدهما امرأة، في بلدة قباسين شمال شرق مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، على خلفية تفجيرهما عبوة ناسفة في البلدة، أدّت الى إصابة عدد من الأشخاص صباح اليوم.

دير الزور:

– داهمت “قسد” عدداً من المنازل واعتقلت 3 أشخاص بحي الحويجة في بلدة هجين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة.

الحسكة:

ـ أصيب عدد من الأشخاص، ووقعت أضرار مادية، نتيجة انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة أمام الثانوية الصناعية في حي الأربوية بمدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي الشرقي، بحسب وكالة سانا.
فيما تبنى داعش تفجير السيارة وقال إنه السيارة انفجرت أمام أحد مراكز “قسد” قرب مدرسة الصناعة ما أدى إلى مقتل 6 مسلحين من “قسد”، وإعطاب آليه عسكرية ودراجة نارية.
– قُتل مسلح من “قسد” إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه في قرية مختلة جنوب غرب مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي.

الرقة:

– نقلت تنسيقيات المسلحين، عن “مصادر محلية” في مدينة الرقة، قولها إن “قسد” متورطة بخطف المدنيين ثم استقدامهم إلى مراكز طبية سرية في حييّ المشلب والرميلة بمدينة الرقة، ومدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، لسرقة أعضائهم البشرية عن طريق أطباء أتراك مختصين بذلك يتبعون لها.
وأضافت المصادر، أنّ الأهالي عثروا منذ أيام على مقبرة حديثة في حي الرميلة قرب أحد تلك المراكز تحتوي على جثث تم دفنها منذ أيام تعود لمدنيين بينهم أطفال تم سرقة أعضائهم بعد تشريحهم.
وأوضحت المصادر، أنه تم العثور على جثتين لامرأتين تم سرقة أعضائهن في قرية العامرية في محيط بلدة المنصورة بريف الرقة الغربي، بالإضافة لجثة طفل تم تجويفها وسرقة أعضائها في قرية العكيرشي بريف الرقة الجنوبي الشرقي.
ونوهت المصادر إلى أن أهالي قرية “كسرة محمد أغا” بريف الرقة الجنوبي، أحبطوا محاولة خطف لطفلتين من القرية عن طريق عصابة من النساء والرجال تابعة لـ “قسد”.

– قُتل مسؤول “الأمن العام” لمدينة الرقة التابع لـ “قسد” المدعو “هفال جمال” وأُصيب 4 من مرافقيه بينهم امرأة، إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليهم قرب مشفى “الطب الحديث” في مدينة الرقة، وعقب ذلك داهمت “قسد” عدداً من أحياء مدينة الرقة.
– اعتقلت “قسد” شخصاً بعد مداهمة منزله، في قرية أبو وحل بريف الرقة الشمالي الشرقي، لأسباب مجهولة.

إدلب:

ـ واصل الجيش السوري عملياته العسكرية في ريف ادلب الجنوبي وأحكم سيطرته على “تل كفر ايدون” الواقع غرب الطريق الدولي (حلب -دمشق) ب 3 كلم، شمال غرب مدينة خان شيخون، بعد معارك مع إرهابيي “جبهة النصرة” المنتشرين في المنطقة.
هذا وتشهد مناطق سيطرة المسلحين بريف ادلب الجنوبي حالة من التخبط والانهيار.

– خاضت قوات الجيش السوري خلال اليومين الماضيين اشتباكات عنيفة مع مجموعات من إرهابيي جبهة النصرة على اتجاه قرية مدايا شمال غرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بعد سيطرتها على قرى عابدين وخربة عابدين وأم زيتون غرب المدينة، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين بينما لاذت مجموعات منهم بالفرار شمالا باتجاه مناطق انتشارهم في عمق ريف إدلب الجنوبي.
وفي محيط بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، نفذت قوات الجيش رمايات مدفعية وصليات صاروخية تمهيدية ومكثفة على تحصينات وخطوط إمداد للتنظيمات الإرهابية، ما أسفر عن تدمير آليات وعتاد للتنظيمات الإرهابية ومقتل وإصابة عدد من أفرادها.

المشهد العام:

محلياً:

تعمل شركة كهرباء حمص على إعادة تأهيل الشبكات الكهربائية المتضررة من الإرهاب في قرى ومدن الريف ‏الشمالي والقصير وتدمر والقريتين.
وذكر مدير شركة الكهرباء المهندس مصلح الحسن في تصريح لـ “سانا” أنه تمت إعادة تأهيل ثمانية مراكز في ‏القصير منذ عودة الأمن والاستقرار للمدنية إضافة إلى قسم من شبكات ‏التوتر المنخفض والمتوسط في المدينة وريفها وتخديم 38 قرية تابعة للمدينة من أصل 55 قرية.
وأوضح الحسن أنه تم في مدينة تدمر إعادة تأهيل 8 مراكز تحويل وشبكة التوتر المنخفض والمتوسط في حين تقوم ورشات ‏الشركة حالياً بإعادة تأهيل خط السخنة بطول 6 كم وبالنسبة للأكبال الأرضية تم تأهيل 600 ‏متر بين مركز الثانوية الصناعية ومركز المقبرة لافتاً إلى أن العمل مستمر في تأهيل شبكات‏ التوتر المنخفض في ظل عودة الأهالي إلى مناطقهم.
وأشار الحسن إلى أنه في بلدة تلدو تم تأهيل 20 كم من شبكات التوتر المنخفض وبلغ طول ‏شبكة التوتر المتوسطة المؤهلة 10 كم من خط الغور و10 كم من خط الثانوية و10 كم من ‏خط القبو أما في تلبيسة فقد بلغ عدد مراكز التحويل المؤهلة 56 مركزاً وحالياً يتم العمل على إعادة تأهيل مركز تحويل البريد.
أما في مدينة الرستن فأوضح الحسن أنه يتم العمل حالياً على إعادة تأهيل مركزي تحويل الحمرات و‏البريد وتم تأهيل الجزء الأكبر من شبكة التوتر المنخفض والمتوسط في حين بلغ عدد مراكز التحويل المؤهلة منذ إعادة الأمن والاستقرار للمدينة ‌‏85 مركزاً.
وفي القريتين أشار الحسن إلى أنه تم تأهيل 35 كم من شبكات التوتر ‏المنخفض و6 كم من شبكات التوتر المتوسط و14 مركز تحويل.

– أعلن مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا انه خلال الـ 24 ساعة الماضية، عاد 959 لاجئا سوريا إلى الجمهورية العربية السورية، موضحا أن “312 شخصاً، بينهم 94 امرأة و159 طفلاً عادوا من لبنان، عبر معابر جديدة يابوس، وتل كلخ، إضافة إلى 647 شخصاً بينهم 194 امرأة و330 طفلاً، عادوا من الأردن عبر معبر نصيب”.

دولياً:

– وصل رئيس مجموعة الصداقة بين برلماني روسيا وسوريا النائب في مجلس الدوما دميتري سابلين إلى سوريا، حيث من المتوقع أن يجتمع مع الرئيس السوري بشار الأسد ويزور محافظتي طرطوس واللاذقية.
وقالت رابطة “الأخوة القتالية” الروسية التي يشغل فيها سابيلن منصب نائب الرئيس: “خلال جولته سيزور سابلين إحدى السفن الحربية الروسية قبالة السواحل السورية، كما سيلتقي محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى لتسليمه دعوة لزيارة مدينة سيفاستوبول (في شبه جزيرة القرم الروسية)، ومن المقرر أيضاً لقاء سابيلن مع الرئيس السوري بشار الأسد”.

ـ قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر في تصريح لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” الألمانية إنه يعتزم وضع حد لزيارة اللاجئين السوريين لبلادهم عبر سحب صفة اللجوء منهم وترحيلهم إلى خارج ألمانيا.
وأضاف: “من يزور بلده بانتظام بعد هروبه منه لا يمكن أن يدعي أنه تعرض للاضطهاد وعلينا حرمان مثل هذا الشخص من صفة اللجوء”.
واقترح الوزير الألماني ترحيل طالبي اللجوء السوريين إذا تبين أنهم عادوا إلى بلادهم في زيارات خاصة منتظمة بعد فرارهم منها.
وأكد السياسي المحافظ أنه إذا كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين على علم بسفر طالب اللجوء إلى البلد الأصلي، ستدرس السلطات على الفور إلغاء وضعه كلاجئ، وإطلاق إجراءات سحب اللجوء منه.
وأضاف أن السلطات تراقب الوضع في سوريا عن كثب، مبينا أن بلاده ستعيد طالبي اللجوء إلى بلادهم إذا سمح الوضع بذلك، حيث أن حوالي 780 ألف سوري فروا إلى ألمانيا في السنوات الأخيرة.

– قال نائب وزير خارجية بريطانيا أندرو ماريسون، في بيان صادر عن وزارة الخارجية البريطانية “يجب على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد والقوات الروسية العاملة في المنطقة الآمنة الوفاء بالتزاماتها الدولية، وضمان سلامة المدنيين والعاملين في المجال الطبي والإنساني في محافظة إدلب السورية”.
وأضاف ماريسون “لقد غضبت عندما علمت أنّه في هذا الأسبوع في إدلب، قُتِل اثنان من العاملين في المجال الطبي وعامل في المجال الإنساني كانا في عجلة من أمرهم لمساعدة الناس بعد الضربة التي وجهتها قوات النظام السوري إلى المدنيين”، “نحث نظام الأسد وحلفائه الروس على الالتزام بالالتزامات التي يتحملونها وفقًا للقانون الإنساني الدولي”.

المصدر: الاعلام الحربي