نائب وزير الخارجية الروسي: مفاوضات أوسلو بشأن فنزويلا يمكن تقييمها بشكل إيجابي – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

نائب وزير الخارجية الروسي: مفاوضات أوسلو بشأن فنزويلا يمكن تقييمها بشكل إيجابي

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين

صرّح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين الاثنين أن المفاوضات بين السلطات والمعارضة في فنزويلا، والتي عقدت الأسبوع الماضي في أوسلو، ينبغي تقييمها بشكل إيجابي. وقال فيرشينين للصحفيين “الآن هناك اتصالات في أوسلو، نتائجها غير معروفة، ولكن حقيقة التواصل بحد ذاتها يجب تقييمها بشكل إيجابي، هذه هي الطريقة لإيجاد مخرج للأزمة”. وأشار نائب الوزير إلى أن روسيا مقتنعة بوجود حلول، “نحن نرفض بحزم تلك الطلبات، بما في ذلك من قبل واشنطن، لاحتكار اتخاذ القرار نيابة عن الشعوب الأخرى، وعن الدول الأخرى، وكيف ينبغي أن تتطور، ومن الذي ينبغي أن يقودها إلى الأمام، ومن الذي ينبغي أن يتزعمها”.

وأضاف الدبلوماسي “هذا خطأ من جميع وجهات النظر، و بالمناسبة، هذا المسألة ليست فقط عن فنزويلا. إنها مسألة كيفية يتم اليوم بناء العلاقات الدولية، وكيف سيتم بناءها غداً، وعلى أي مبادئ”. وأوضح فيرشينين “إما أن ننطلق من حقيقة أننا نحترم السيادة، وقرارات الشعوب نفسها، ونبني العلاقات على أساس المساواة، أو نصدر إنذارًا تلو الآخر ونفرض العقوبات مختلفة، والتي إذا نظرت إلى التاريخ، نادراً ما أدت إلى نتائج”، مضيفاً انه “لا يجب دفع الدول الأخرى عبر العقوبات إلى اتخاذ أي قرارات تتعارض مع إرادتها”.

وشدد نائب وزير الخارجية الروسي أننا “لا ندعم الحكومة الشرعية فحسب، بل ندعم حكم القانون، والمبادئ التي يقوم عليها نظام العلاقات الدولية برمته. لذلك، فإن الطريق هو فقط من خلال الحوار وليس الإملاء”. وأكد الدبلوماسي الروسي أنه “يجب ألا تكون هناك تهديدات بالقوة، وخاصة استخدام القوة، يجب استبعاد ذلك، وإلا فإنه سيؤدي إلى مشاكل كبيرة ليس لأميركا اللاتينية فحسب، بل لجميع العلاقات الدولية ككل”. هذا وأعلنت النرويج يوم الأربعاء الماضي، أن وفدي الحكومة والمعارضة في فنزويلا أظهرا خلال الجولة الثانية من المحادثات “استعدادهما” لحل الأزمة المستمرة بينهما منذ فترة طويلة لكن ليس من المتوقع حدوث إنفراجة.

هذا ودعت السلطات النرويجية، قبل ذلك، مرة أخرى ممثلي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وزعيم المعارضة خوان غوييدو، الذي نصب نفسه بشكل غير قانوني رئيساً مؤقتاً للبلاد، لعقد الجولة الثانية من المفاوضات لحل الأزمة في البلاد، حسب ما أفادت به وكالة “بلومبرغ” نقلا عن مصادر في البرلمان النرويجي. واعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن ثقة سلطات بلاده من إمكانية التوصل لحل سلمي للنزاع في البلاد بالمحادثات الجارية مع المعارضة في أوسلو .

المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية